September 15, 2015 News No Comments

عد شهرين من إطلاق شمس الأغنية اللبنانية نجوى كرم “بوسة قبل النوم” من إنتاج شركة  “LifeStylez Studios” مازالت هذه الأغنية تحتل الصدارة في قائمة الأغاني العربية ، مازالت اعداد المشاهدين تتزايد يومياَ حتى تخطت بوسة قبل النوم المليونين والنصف مشاهد، ومازال محبو نجوى كرم بحالة من العشق مع هذه الأغنية. هذا النجاح ليس بغريب على شمس الأغنية نجوى كرم، فهي من طبعت مسيرتها بنجاحات لا تتوقف وهي من كللت ارشيفها الفني بأعمال ستخلدها الأجيال القادمة. وكما اصبح معلوماً فقد صوّرت نجوى كرم هذه الأغنية مع المخرج فادي حداد وقد تم تصوير الكليب في كرواتيا على مدار أربعة أيام في أكثر من منطقة وبتقنيات عالمية أشرفت على اتمامها شركة  “LifeStylez Studios” فأتى هذا العمل المتكامل وليد جمال الإخراج، الإتقان في الإنتاج، السحر في مواقع التصوير وجمال نجوى كرم في الحضور والأداء.

كاميرا Music Nation سافرت مع نجوى كرم الى كرواتيا ، كانت شاهدة على الإتقان في العمل وعدنا لكم بهذه اللقطات الحصرية من الكواليس ومقابلة حصرية مع نجوى كرم من موقع التصوير.

في بداية اللقاء اشارت نجوى كرم أن اسم الأغنية هو “بوسة قبل النوم” وهذه البوسة هي طبيعية يمكن للطفل ان يطلبها من أمه قبل ان ينام وان مطلق اي شخص يقول للأخر “تصبح على خير” ويقبله وينام. وأشارت نجوى ان كاتب وملحن هذا العمل هم اشخاص غير معروفين في الساحة الفنية وأن ما يجذبها الإختيار الأغاني هو الكلام واللحن.

وعن تعاونها مع شركة “LifeStylez Studios” اشارت نجوى انها سعيدة بالتعامل مع هذه الشركة لأنها حريصة على ان يكون الإنتاج يليق بإسمها عندما توقع على عمل ما وانها تقدم ستيل خاص يتميز بالإمكانيات والأناقة.

ام عن التقنيات الحديثة المستعملة لأول مرة في تصوير هذا العمل اشارت نجوى انها سعيدة وحزينة في نفس الوقت، فهي سعيدة انه وبفضل التكنولوجيا اصبح بامكاننا ان نأخذ اي لقطة نريدها من اي مكان في العالم، وهي حزينة لأنها خائفة من ان تحل التكنولوجيا محل الإنسان فنفقد الشعور الإنساني.

وبعد سؤال عن سر المحبة الكبيرة التي يكنها جمهور نجوى كرم لها والتفاعل الكبير على مواقع التواصل الإجتماعي، اشارت نجوى ان سر هذا التفاعل الكبير هو صدقه وحقيقته وانه ليس مجرد ارقام تستعمل لغايات تجارية وتنافسية بل هو نابع من محبة الجمهور الحقيقية لها، واشارت الى ان هذا الكم الكبير من المحبة قادر على هدم وبناء وتعمير الجبال والبيوت كما هي تحب.

وعن شركة روتانا قالت نجوى انها وهذه الشركة عائلة واحدة ولكن من المعروف ان روتانا اصبحت مقلة في الإنتاج، هذا الشيء الذي يجب ان لا تقبله على الفنانين المتعاقدين معها، لذلك روتانا لن تكون منزعجة من تعاملي مع “LifeStylez Studios” ضمن مبدء التنافس الشريف مع هذه الشركة الأنيقة.

وعن اختيارها كرواتيا للتصوير، قالت نجوى ان الخيار كان لشركة “LifeStylez Studios” وكان اختيار رائع وموفق، فكرواتيا بلد جميل فيه الكثير من الأماكن للتصوير، وصحيح ان جمال لبنان لا ينتهي لكن بسبب كثرة الأعمال المصورة أصبحنا بحاجة الأماكن جديدة خارج لبنان والبلاد العربية.

كما وأضافت نجوى ان تعاونها مع فادي حداد هو تعاون برهن عن انه ناجح فقد استمر أكثر من 15 عاماً ومن المعروف ان الفنان لا يساوم، فإن تعاوني الدائم مع فادي دليل تفاهم وتجانس في الأفكار وعدم وجود أي مشاكل تمنع هذا التعامل.

أما من جهة التنظيم والضيافة التي تولتها الشركة المنتجة وشركة “Zahid Travel” للسياحة، اشارت نجوى انها سعيدة بكل التنظيم فهي شعرت طوال فترة التصوير انها في بيتها وكأنها تصور في لبنان، وقالت انها فخورة بكل لبناني في الإغتراب شرط ان يثابر في العمل على الطريق الصحيح لنبقى فخورين به انه لبناني.

في سياق اخر اشارت نجوى ان الرياضة هي السبيل الوحيد التي تساعدها على الحفاظ على لياقتها وانها ليست شرهة بالأكل بل تأكل فقط حاجتها اليومية ليس أكتر.

أخيراً تمنت نجوى كل الخير والتوفيق لشركة “LifeStylez Studios” وتمنت ان لا يكون هذا التعامل الأخير بينهم بل بداية لتفاهم مكون من كل أساليب ومكونات النجاح.

Written by NKO