March 10, 2015 News 3 Comments

بعد أشهر من التعب والتحضيرات لإطلالاتها في حلقات البث المباشر من برنامج أرابز غات تالنت هربت شمس الأغنية اللبنانية نجوى كرم من الأضواء والشاشات إلى أحضان الطبيعة، المكان الذي تجد فيه نفسها كإنسانة قبل أن تكون فنانة.

إبنة الكرم تدرك جيداً أن القوّة الحقيقية تكمن في بساطة الإنسان الذي يترعرع بداخلها بعيداً عن ضوضاء ووهج النجومية والشهرة فتختلي بنفسها من وقت لآخر لتتأمل النعم التي منحها إيّاها ربّ العالمين وهو ما يعزّز تواضعها ويقرّبها من الجمهور، الذي يتّخذها مثال بذكائها وحكمتها في الحياة.

وقد تكون أبرز صفات شمس الأغنية اللبنانية تواضعها الكبير وقربها من الله الذي تجمعها فيه علاقة مميّزة جداً لا تسمح لأي نجاح أن يسرقها من المبادئ التي ترعرعت عليها ورافقتها على مدار سنوات التألّق والإبداع الفني.

بإختصار وبتجرد، نجوى كرم ليست شمس الأغنية اللبنانية والعربية وحسب بل في شمسها تجمع قيم الأصالة، الإيمان، الرقي والتواضع وفي عالمها قوانين لا تسمح حتى بالمساومة عليها مهما كانت الظروف.

Article via Bitajarod Magazine

Written by NKO