March 10, 2015 News No Comments

يصادف اليوم مناسبة عالمية ذات قيمة إنسانية وإجتماعية ومعنوية كبيرة لما تحمله من معاني عن قيمة المرأة وأهميتها في المجتمعات ودورها في النهوض بالمجتمع من الركام إلى التطور والحضارة، إنها مناسبة تخص المرأة لأنها ليست نصف المجتمع بل المجتمع بأسره إنه يوم المرأة العالمي.

في محاولة لدمج الفن في ذلك اليوم العالمي العظيم وإختيار نجمة بمثابة مثال صارخ عن المرأة الناجحة لا بد من الإشارة إلى نجمة واحدة تربعت على عرش الفن اللبناني والعربي وقلبت الموازين الفنية وغيرت المعادلة التي تنص على أفضلية الرجل على المرأة وأثبتت أن المرأة الفنانة تُعلى ولا يُعلى عليها، إنها شمس الأغنية اللبنانية نجوى كرم التي أصبحت حديث الناس وحديث رواد مواقع التواصل الإجتماعي.

لماذا نجوى كرم لا غيرها من النجمات؟ بكل بساطة إن نجوى كرم خلال مسيرتها الفنية حافظت على نظافة إسمها وسمعتها الطيبة ولم تنزلق وراء المتاهات، الفنية وتعتبر أكثر فنانة محبوبة في الوسط الفني، ولم تلطخ إسمها بحركات المراهقة الفنية بل كان أكثر فنانة وعياً وإدراكاً وثقافة، ناهيك عن تواضعها وقربها من الناس وبالتحديد معجبيها الذين تتعامل معهم بمبدأ الصداقة والإحترام المتبادل. وإستطاعت نجوى أن تحافظ خلال السنوات الماضية على تاريخها الفني الناصع بالنجاحات وواكبت التطورات الفنية على كافة المستويات من تقديم أعمال فنية تربعت على عرش المراتب الأولى، إضافة إلى وجودها الدائم على مواقع التواصل الإجتماعي، وحفاظها على جمالية مظهرها الخارجي بعيداً عن الفزلكة والخلاعة.

ليس تعصباً أو تطرفاً لشمس الأغنية اللبنانية، ولكن كلمة الحق تقال بأن نجوى كرم رمز للتطور الفني وعنوان عريض للفن الأصيل، وأيقونة للجمال وصفاء الروح ونقاوة الفكر، ومثال للمرأة الحديدية صاحبة الشخصية القوية المميزة التي تدرك من أين تؤكل الكتف وكيف تحافظ على ذاتها بكل عزم وإصرارة، ومن تمتلك الإرادة للإستمرار والوصول إلى القمة والحفاظ عليها لا بد وأن تكون صاحبة أدب وعلم وعقل مشرق بالأفكار المميزة، وكما قال شكسبير “ثلاثة أمور تزيد المرأة إجلالاً: الأدب والعلم والخلق الحسن” وتجتمع في شمس الأغنية تلك الصفات المميزة التي تجعلها مثال للفنانة اللبنانية والعربية الناجحة.

Article Via Ne7na Magazine

Written by NKO